تكريزات زوجي تحرجني احيانا، دعا الدين الإسلامي إلى العديد من الأمور التي من شأنها أن تجعل كل من الزوجين يستمتعان ببعضهما، وذلك في إطار ما بينه الدين الإسلامي، والابتعاد عن النواهي التي ذكرتها الآيات القرآنية، فيما عدا ذلك فهو جائز بين الزوجين، لأجل الوصول إلى الشهوة التي من شأنها أن تقوي العلاقة الزوجية بين الزوجين، وتجعلهما مكتفين ببعضهما لا يتمنون الابتعاد عن البعض، أو البحث عن وسيلة أخرى لأجل اكمال النقص من الطرف الآخر، لذا على الزوجة أن تنصاع لزوجها وتلبي رغباته بما يرضي الله تعالى، والزوج كذلك، وما يخص تكريزات زوجي تحرجني احيانا، سنبين لك ما عليك القيام به، لأجل تقليل الحرج والخجل الذي تسببه لك.

زوجي يحرجني بالعلامات

شهوة الرجل تجعله يقدم على العديد من الأمور التي من شأنها أن تحرج الزوجة في عدد من المواقف والجلسات التي تتواجد فيها، حيث قالت أحدهم بأن تكريزات زوجي تحرجني، وهي القبلة التي يبقى أثرها واضحاً على الرقبة أو أي مكان آخر في جسد الزوجة، الأمر الذي يشعرها بالحرج، ولكن من أجل تخفيف ذلك:

  • عليك أن تطلبي منه أن لا تكون تلك التكريزات في مكان بارز.
  • ان حدث وحصل لك ذلك، بإمكانك وضع ما يسمى خافي العيوب، والتي تخفي تلك العلامات.
  • تلك من الأمور التي يحبها الكثير من الأزواج فلا تحرميه منها.